منتديات السمو العالي

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي


انت الآن تتصفح معرض منتديات اور اسلام


الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بك إلى منتديات السمو العالي.
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


انشر الموضوع

 
شاطر

الموضوع

الخميس أغسطس 13, 2009 6:25 pm
رسالة
بيانات كاتب الموضوع
أول سـنة صـوم
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رئيس المنتدى
الرتبه:
رئيس المنتدى
الصورة الرمزية
 

البيانات
ذكر
عدد الرسائل : 7851
المنطقة : milano
المزاج : الحمد لله
البلد :
نقاط التميز : 13877
تاريخ التسجيل : 27/12/2008
 
 

 


التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

http://sami99.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: أول سـنة صـوم   




شعبان مصطفى قزامل
أول مرة أصوم فيها كانت منذ سنتين، كان عمري وقتها سبع سنوات. في البداية كنت أصوم حتى الظهر، أو أصوم حتى العصر عن الطعام فقط، وأشرب حين أحس بالعطش. ومكثت طوال شهر رمضان أصوم هكذا، وقبل انتهاء رمضان صمت ثلاثة أيام كاملة، كانت آخر أيام في رمضان. وفي العام الماضي صمت أكثر من نصف رمضان، وكان أبى يحفزني ويعلن عن مكافأة مالية لي ولإخوتي إذا أتممنا الصيام حتى المغرب، وكانت حكاياته عن الجنة التي وعد الله بها المؤمنين الذين يؤدون الفرائض بإخلاص، وحكاياته عن فضل الصيام وأن الخالق -تبارك وتعالى- قد جعل الجزاء عنه له وحده، ففي الحديث القدسي الذي يرويه النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الله -سبحانه وتعالى-: "كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به"، وحكاياته عن الملائكة وما يفعلون من عبادات تقربهم من الله ورضا الله -سبحانه وتعالى-، وعن عباده المخلصين؛ كل هذه الحكايات كانت كفيله بتقوية عزيمتي وتشجيعي على إكمال الصيام طمعًا في رضاء الله -تبارك وتعالى-.
والحمد لله أن شهر رمضان في هذه السنوات يأتي في فصل الشتاء، فاليوم قصير، يمر بسرعة، ولم أعد أحس بالجوع أو العطش، وهذا من حسن حظي وحظ كل الأطفال في الدنيا، والذين يصومون مثلي لأول مرة.
فالصوم في هذه الأيام لذيذ، وتدريب للصوم الذي سيأتي مستقبلاً -إن شاء الله تعالى- في فصل الصيف.
وأذكر موقفاً طريفاً حدث لي، لقد ضعفت يومًا في رمضان الماضي، ولم أكمل صيامي، وكنت في الثامنة من عمري، بعد أن لعبت مباراة لكرة القدم مع زملائي، وتعبت ولم أستطع مقاومة العطش، ثم أكملت اللعب بعد أن شربت، وعندما عدت إلى البيت جلست مع الأسرة على مائدة الإفطار وكأني صائم، وكان أبي قد أصدر أمراً بأن من يفطر لا يجلس على مائدة الإفطار، مما جعلني أدّعي الصوم، حرصًا مني على مشاركة الأسرة طعام الإفطار والسحور.
ولكن فجأة أحسست بالذنب، فقد امتلأت معدتي بالطعام، ولم أملك إلا أن أعترف لوالدي بما حدث… ضحك والدي، ووضع يده على رأسي وقال: لا عليك يا صغيرى، فأنت في حاجة إلى الطعام، لأنك في مرحلة النمو. ولكن إذا استطعت الصيام فصم، فالله -سبحانه وتعالى- لم يفرض الصيام إلا على من بلغ السن التي يكون فيها قادراً على تحمل الجوع والعطش. وهذه رحمة من سماحة الدين الإسلامي، هذا الكلام شجّعني أكثر، وجعلني أحرص على الصوم، فزاد عدد الأيام التي صمتها في رمضان الماضي عن نصف الشهر. وهذا العام -إن شاء الله- نويت أن أصوم الشهر كله، فالجو جميل ومشجع على الصوم.
ما أجملك يا شهر رمضان! وما أجملنا حين نقول داعين الله وقت الإفطار: "اللهم لك صمت، وعلى رزقك أفطرت، وعليك توكلت، وبك آمنت، ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله، يا واسع الفضل اغفر لي، الحمد لله الذي أعانني فصمت، ورزقني فأفطرت" أبو داود.
وبعد الأكل: "الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين". فإذا أكلنا عند قريب لنا دعانا للإفطار معه دعَوْنا له قائلين: "أفطر عندكم الصائمون، وأكل طعامكم الأبرار، وصلَّت عليكم الملائكة". أو "اللهم أطعم من أطعمنا، واسق من سقانا".

أضف إلى معلوماتك:

شعيب عليه السلام
هو (شعيب بن سيكيل بن يشجر بن مدين أحد أولاد إبراهيم الخليل عليه أفضل الصلاة والتسليم ) وقد أرسل إلى قوم مدين ،وهم عرب يسكنون بلاد الحجاز ، مما يلي جهة الشام ، قريبا من (خليج العقبة) من الجهة الشمالية منه ، وكانوا أهل تجارة وزراعة ، وكانوا أصحاب رفاهية ونعيم ، وقد فشت فيهم منكرات عديدة ، منها (التطفيف) في المكاييل والموازين ، فكانوا يبخسون الناس أشياءهم ، ويفسدون في الأرض ولا يصلحون ،وقد بعث الله إليهم (شعيبا) عليه السلام فدعاهم إلى توحيد الله وذكّرهم بعذابه ، ونهاهم عن تطفيف المكيال والميزان و أمرهم بالإصلاح وعدم الإفساد فآمن به قليل وكذّبه الأكثر ون ، ولما ألح عليهم شعيب عليه السلام في الدعوة والموعظة جاهر وه في العداء ، وادعوا أنهم لا يفقهون كلامه ، ولا يعرفون غرضه وتوعدوه بأنه لولا أن له أنصارا لقتلوه ثم هدّدوه وتوعدوه بالإخراج والطرد من القرية ، هو والذين آمنوا معه إلا أن يعودوا في ملتهم ، ويدخلون في دين قومهم ،ولقد كان من شدة حماقتهم أن يطلبوا إلى (شعيب) أن يسقط عليهم كسفا (قطعا) من السماء ، إن كان من الصادقين في دعوته ، فأخذهم عذاب (يوم الظّلة) بأن سلط الله عليهم الحر سبع أيام حتى غلت مياههم ، ثم ساق إليهم غمامة فاجتمعوا تحتها للاستظلال فرارا من شدة الحر . فلما تكامل عددهم في ظلها تزلزلت بهم الأرض ، وجاءتهم الصيحة وأمطرت عليهم السماء نارا فاحترقوا وصدق الله حيث يقول (فكذّبوه فأخذهم عذاب يوم الظلّة إنه كان عذاب يوم عظيم ..)






 الموضوع الأصلي : أول سـنة صـوم // المصدر : منتديات السمو العالي // الكاتب: SAMI




SAMI ; توقيع العضو



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ-** التــوقيع**- ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

















ساعد فى نشر الموضوع



الرد السريع

الــرد الســـريـع


خدمات الموضوع

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
أول سـنة صـوم , أول سـنة صـوم , أول سـنة صـوم ,أول سـنة صـوم ,أول سـنة صـوم , أول سـنة صـوم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ أول سـنة صـوم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا






مواضيع ذات صله بالموضوع

مواضيع ذات صلة